القائمة الرئيسية

الصفحات

الصوتيات: الدرس الاول

 

 الصوتيات: الدرس الاول




1.   مفهوم علم الاصوات:

يدرس علم الاصوات الصوت اللغوي الذي يعد جزء من علم كبير الذي هو اللسانيات حسب تعبير المغاربة بينما المشارقة يعتبرونه علم اللغة وهو العلم الذي يدرس اللغة.

وهناك مجموعة من العلوم تنتمي الى علم اللسانيات وداخل هذا العلم يوجد علم الفونولوجيا "علم الاصوات" او علم المورفولوجيا "علم الصرف" وعلم الدلالة وعلم التركيب.

اما المقاربة الصوتية تنقسم الى مقاربتين اثنين التي تقوم بدراسة الاصوات.

·      المقاربة التراثية: تعتمد على السمع والذوق والحس المرهف وتمتاز بغياب الآلات الحديثة تعطي النتائج.

·      المقاربة الحديثة: تدرس ميزات الصوت في المختبرات عن طريق آلات حديثة توصل الى نتائج مضبوطة. فيور المختبر انه يحدد سمات كل صوت، فكل صوت له ميزة.

2.   الفرق بين علم الاصوات والفونولوجيا:

يشتركان كلا من علم الاصوات  وعلم  وظائف الاصوات "الفونولوجيا" في دراسة موضوع واحد ولكنهما يختلفان في منهج الدراسة.

فعلم الاصوات: منهجه تجريبيا يعتمد على المختبر والتجارب لبناء الحقائق.

اما علم وظائف الاصوات: فمنهجه وظيفي تجريدي فهو لا تهمه بنية الصوت مثلا: اللام المضخمة والمرققة عند هذا لا يغير التفخيم او الترقيق شيئا في معنى، فهذا التغيير في نظره لا وظيفة له، بخلاف الصوتي الذي يهتم بدراسته لبنية متبعا في ذلك اختلاف حالات الأصوات من ترقيق وتخفيف وغيره.

 

3.   اقسام علم الاصوات:

علم الاصوات بدوره ينقسم، فإذا كان بالضرورة علما من جزء كلي فهو بلا شك قسم الى عدد من الفروع تسمى علوما، وقبل الحديث عن هذه العلوم لا بد من معرفة المراحل التي تمر منها طرائف النطق وهي خمسة مراحل:

· مرحلة ما قبل الكلام:  هي مرحلة الاستعداد بمعنى ان المتكلم يفكر بما يقول وترتبط هذه المرحلة ارتباطا وثيقا بعلم النفس عكس علم الاصوات.

·  مرحلة النطق:  العلم الذي يدرس هذه المرحلة يسمى بعلم الاصوات النطقي وهذا العلم يدرس كل ماله علاقة بالمتكلم، فمعروف ان المتكلم له جهاز نطقي وهذا الجهاز فيه عدة اجزاء وهذه الاجزاء كل منها له خاصية بها يستطيع أداء صوت معين، فهو يدرس الجهاز الصوتي الانساني ومخارج الحروف وكل ما يتعلق بإنتاج الكلام البشري، فهو مرحلة المتكلم بامتياز.

·             مرحلة الوسط الناقل:   فالصوت يخرج على شكل موجات صوتية تسبح في الهواء، كيف ذلك؟ مثلا "نتصور بركة ماء راكد يلقى حجر في وسطها، فالماء قبل الرمي يكون هادئا، لكن عندما يلقى فيها الحجر يقع اصطدام، وهكذا تنتج الاصوات بالإضافة الى الاحتكاك+ القلع"، وهذه الامواج اي الدوائر المتولدة تعاقبت في زمن متعاقبة فالموجة الأولى ولدها الاصطدام بينما الثانية ولدتها الاولى وهكذا ثم بعدها تموت الموجات.

·             مرحلة الادراك:    وهي ترتبط بالمستمع بامتياز حيث تتم عملية ادراك تلك الاصوات، والعلم الذي يهتم بهذه المرحلة يسمى علم "الاصوات الادراكي" وهنا ندرس الجهاز السمعي فالأذن الانسانية خلقت لاستقبال الاصوات الطبيعية العادية فاذا ما تجاوز الصوت خذا القدر الطبيعي فان الانسان يصدر ردة فعل لا ارادية تتمثل في سد الاذن الخارجية باليدين.

·  المرحلة التفسيرية:  لا تدخل هذه المرحلة مع الاولى في علم الاصوات المباشر فالأولى ذات نمط نفسي بينما هذه المرحلة ذات توجه عقلي، وفي هذه المرحلة تتولد الاستجابة.

علم الاصوات بشكل عام ينقسم الى ثلاثة اقسام:

1. علم الاصوات النطقي: يهتم بجهاز النطق لدى الانسان.

2.علم الاصوات الاكستيكي: يهتم بدراسة الوسط الناقل للصوت والمكونات الفزيائية المكونة للصوت. فهو يدرس بنية الصوت ويبين لنا جمالية الصوت او عدمه.

3. علم الاصوات الادراكي(السمعي): يهتم بالجهاز السمعي.

4.   الجهاز الصوتي:

الجهاز الصوتي عند الانسان في ظاهره لا يختلف بين الرجل والمرأة والطفل.

ولكن هل الاصوات التي تنتجها المرأة والطفل والتي ينتجها الرجل تتشابه؟

 يرجع هذا الاختلاف الى الطبيعة الفيزيولوجية للجهاز الصوتي، فهو يرجع الى شيئين:

1.             طول المجرى الصوتي: يبدأ من تفاحة ادم، وفيه فتحة تسمى فتحة المزمار وفي هذه الفتحة حبلان مربوطان الى الامام لأكساء تفاحة ادم الى الشفتين وطولها تقريبا 25سم، فهذه المسافة هي التي تختلف عند الجنسين.

2.             الحبال الصوتية:  فغلظها ورقتها يؤثر في الذبذبات الصوتية (اي طبيعتها) وهذه الحبال فيها ثلاثة انواع: -حبال الرجل – حبال المرأة – وحبال الطفل- وهناك ثلاثة عوامل مرتبطة بالحبال الصوتية وتؤثر في طبيعة الصوت:

الجنس

قانون الطول

قانون الوزن

قانون السمك

الرجل

    + طول

+ وزن

+ سميك

المرأة

-        طول

-        وزن

-        سميك

الطفل

-- طول

-        وزن

-        سميك


-        عدد الذبذبات تقاس تقاس بالثانية عند كل جنس:

الرجل 120- 250- الطفل 500 في الثانية، صوت "الطفل" حاد اكثر لان حباله طويلة ورقيقة وخفيفة السمك:

-        كلما كان الحبل طويل كلما كان الصوت قصير.

-        كلما كان الحبل قصير كلما كان الصوت حاد.

-        هناك نوعان من الضغط: فوق الحنجرة وتحث الحنجرة:

-  المهموس: صوت يخرج بدون ذبذبات صوتية، الحبال تقترب دون ان تتحرك.

-        المجهور: صوت يخرج بذبذبات صوتية.

·      هناك نوعان من الاعضاء التي تنتج الصوت والاعضاء التي تساعد على انتاج الصوت"المنطقة الامامية".

-        الشفاه: تساعد في انتاج الاصوات وأشياء اخرى.

-        الاسنان: تساعد على انتاج الصوت (الطاء-التاء).

-       

مقدمة الحنك او اللثة

-        وسط الحنك او الحنك الصلب

-        الحنك اللين

-   اللسان: العضو المتحرك والمهم في عملية الاصوات وينقسم كما ينقسم اللسان.

-        طرف اللسان: (يقابل اللثة) ينتج التاء/الثاء/الذال.

-        وسط اللسان: (يقابل الحنك الصلب).

-        مؤخر اللسان: (يقابل مؤخر الحنك).

كل منطقة ينتج فيها صوت معين مباشرة وراء اللهاة هناك منطقة ثانية تسمى "المنطقة الخلفية".

-        الحلق (اول عضو في المنطقة الخلفية) ينتج حرفي العين والحاء.

-        لسان المزمار: (ليس بعضو صوتي بل ينظم عملية التصويت).

اللسان ينظم عملية كل من الهواء والطعام، فعندما يكون لسان المزمار صاعد تسمى عملية التصويت وعندما يكون نازلا فهنا تتم عملية الاكل.

اذن اللسان ينظم عملية التصويت والبلع اي الهواء والطعام.

-  القصبة الهوائية: (بعد كل الاوتار الصوتية وذلق اللسان ومنطقة الحنجرة وورائها الرئة).

منطقة الحلق هي التي تنتج فيها الاصوات. (يتبع...)



تعليقات